كيف يمكن لممارسة الرياضة أن تجلب السعادة إلى حياتك على الفور

هذه أحداث بسيطة في حياتك يمكن أن تجعلك سعيدًا على الفور. لديك الدافع للتصرف إذا كانت هناك مكافأة فورية مثل إعطاء وقت لتنظيف منزلك حتى تتمكن من استضافة عشاء لقضاء بعض الوقت مع أحبائك أو بذل جهود لارتداء ملابسك حتى تقضي ليلة في مطعمك المفضل مع زوجك .

يمكن للتمرين أيضًا أن يمنح جسمك وعقلك وروحك مكافآت فورية وطويلة المدى. ستندهش من ما يمكن أن تفعله الحركة لإضفاء السعادة على يومك. ما عليك سوى أن تبدأ بأقل من 10 دقائق من يومك للتحرك حتى تتمكن من تجربة طريقة جديدة تمامًا لاحتضان السعادة.

لا تقلق كثيرًا بشأن الألم الذي يمكن أن تحصل عليه من استخدام عضلاتك. فكر بإيجابية وكن منفتحًا على التغييرات. طالما أنك تفعل كل شيء بشكل تدريجي وآمن ومعتدل ، فسوف تواجه ما يلي:

مع العلم أنك تفعل شيئًا جيدًا لنفسك

منح نفسك بعض الحب من خلال قضاء جزء من يومك للحركة يمكن أن يجعلك تشعر بالراحة. حتى التمرين القصير 10-15 دقيقة يمكن أن يذكر نفسك بالتزامك بصحة أفضل ونمط حياة نشط.

كيف تصنع تمرينك “وقتي”

  • حدد أفضل وقت لديك للحركة. يمكنك الالتزام بأي شكل من أشكال النشاط البدني لمدة أقل من 10 دقائق في البداية ، والتي يمكن أن تتطور إلى مدة أطول وتصبح في النهاية عادة مدى الحياة.
  • اقبل أن جسمك سيتكيف ويمكن أن تشعر ببعض الانزعاج اعتمادًا على مستوى مجهودك. لا تفكر في التدريبات الرسمية القوية في الوقت الحالي. أوصي بشدة بالمشي السريع كبداية جيدة أو تمارين المشي عبر الإنترنت التي يمكنك العثور عليها عبر الإنترنت مجانًا. استكمل تمارين القلب بتدريب المقاومة الأساسي (https://lifestyle.inquirer.net/410229/the-most-effective-stategy-exercises-you-can-do-in-10-minutes/).

الشعور بتأثير الهرمونات السعيدة أثناء التخلص من التوتر

تظهر العديد من الدراسات حول ممارسة الرياضة والسعادة تأثير هرمونات السعادة في إدارة التوتر والقلق والاكتئاب. إن استخدام طاقتك في اللكم أو القفز أو الركل أو الدفع أو الرفع أو السحب أو الرقص أو الجري يمكن أن يمنحك إطلاقًا رائعًا. ألتزم الآن بإجراء 2-3 جولات خارجية قصيرة في الأسبوع للتخلص من التوتر بعد يوم كامل من العمل – الشعور بالسعادة أثناء الجري وبعده دائمًا لا يوصف!

كيفية التخلص من التوتر أثناء ممارسة الرياضة

  • قم بتمارين تتناسب مع شخصيتك. اذهب لممارسة اليوجا للبيلاتيس إذا كنت تريد نوعًا من التمارين اليقظة. إذا كنت تريد تمارين مكثفة ، فاستكشف الملاكمة ، والتدريب المتقطع عالي الكثافة (HIIT) أو الجري ، والتدريب الدائري.
  • استمع إلى موسيقاك المفضلة أثناء التمرين. دراسة 2019 نشرت في مجلة Psychological Bulletin (https://www.researchgate.net/publication/337829751_Effects_of_Music_in_Exercise_and_Sport_A_Meta-Analytic_Review) يوضح أن الموسيقى يمكن أن تسهم في المشاعر الإيجابية للفرد وممارسة الأداء.
  • اختر مدربًا يمكنه تشجيعك على الدفع والتعبير عن نفسك من خلال بذل قصارى جهدك أثناء التمرين.
  • اشعر كيف يتحرك جسمك أثناء التنفس وكيف تطلق الطاقة السلبية من الداخل.

اكتشاف قوتك البدنية وإمكانياتك

يمكن أن تحسن التمارين من ثقتك بنفسك ، بغض النظر عن حجم جسمك وشكله. لا تحتاج إلى الانتظار لأشهر لترى التقدم. يمكن الآن أن تجعلك التحسينات الصغيرة مثل القيام بالمزيد من تمارين الضغط سعيدًا وتحفزك على الالتزام بنمط حياتك الجديد. تقبل نقاط ضعفك. ضع في اعتبارك أن السعادة تتحقق بمجرد أن تبدأ في رؤية التغييرات.

كيف تتعرف على نقاط قوتك

  • تذكر دائمًا كيف بدأت (مستوى لياقتك الأساسي) وما هي التحسينات التي تواجهها الآن – كيف يمكنك التنفس بسهولة أثناء الحركة ، وكيف يمكنك القيام بقرفصاء كامل النطاق أو كيف يمكنك الجري بشكل أسرع.
  • كن محفزًا بنقاط قوتك (التحمل والقوة والتوازن والتنسيق والتحكم الأساسي والمرونة) وشعر كيف يستجيب جسمك لبرنامج التمرين الحالي. لاحظ ما إذا كان جسمك الفريد (https://lifestyle.inquirer.net/403563/can-you-still-reshape-your-body-the-most-effective-exercises-for-your-unique-body-type/) يستجيب أكثر للتمارين القائمة على القوة أو التحمل ، أو مزيج متوازن من كليهما.
  • تصور إمكاناتك من خلال التفكير في الجوانب الأخرى في التمرين التي لا يزال من الممكن تحقيقها إذا بقيت ثابتًا في عاداتك.

بناء قوتك العقلية

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في تصفية ذهنك من المخاوف والسلبيات ، بحيث يمكنك التركيز على الأشياء الأكثر أهمية في حياتك مثل الصحة والعلاقات والروحانية والإنتاجية. يمكن أن يؤدي الانضباط والمرونة (القدرة على مواجهة التحديات الصعبة في الحياة والتعافي منها) التي يمكنك الحصول عليها من التمارين إلى خلق مشاعر إيجابية ، مع العلم أنك أكثر سيطرة على حياتك.

كيفية تحسين الصلابة الذهنية من خلال التمرين

  • حاول تنظيم أفكارك وكن أكثر إبداعًا في حل المشكلات خاصةً عندما تمارس الرياضة بمفردك.
  • ذكر نفسك دائمًا بأهدافك الصحية أثناء ممارسة الرياضة ، لذا فإن سيطرتك على الأكل تكون أقوى بعد التمرين مباشرة.
  • غيّر وجهة نظرك واعتنق الإيجابية حتى تتمكن من التعامل بفعالية مع مشاكلك والمضي قدمًا في حياتك.

مشاركة مشاعرك مع الآخرين من خلال الحركة

التمرين طريقة ممتعة للتواصل مع الآخرين لأنك تستمتع بوقتك من خلال القيام بالأشياء التي تحبها حقًا. يمكنك مشاركة شيء عن نفسك وعن قوتك وعواطفك من خلال الحركة.

كيف تعبر عن نفسك من خلال ممارسة الرياضة مع الآخرين

الحصول على جرعة التحدي المناسبة التي يمكن أن تتناسب مع قدراتك

يمكن أن يجعلك تجاوز التحدي بنجاح والانتقال به إلى المستوى التالي سعيدًا. يمكن أن تضفي التمارين لونًا على حياتك من خلال تحفيز حواسك وأنت تتغلب على عبء أو مهمة مناسبة تمامًا لنقاط القوة ومجموعات المهارات الحالية لديك. عندها ستكون أكثر تحفيزًا للتحسين والتفوق حتى تتمكن من التغلب على التحدي التالي.

كيف تحصل على تحدي جيد من التمرين

  • يمكن أن تتعبك التمارين الخفيفة والسهلة ، لكن التدريبات الشديدة للغاية قد تصدم جسمك. اختر الأنشطة البدنية التي يمكن أن تتناسب مع مستوى لياقتك وممارسة الرياضة المفضلة.
  • اكتشف أنواعًا أخرى من التمارين بين الحين والآخر والتي يمكن أن تحفز اهتمامك وتحفيزك. كنت أنضم أحيانًا إلى فصول مختلفة من المدربين الآخرين لتحدي قوتي وتحملي.
  • تحدى نفسك لتكون في أفضل حالاتك ، بغض النظر عن العمر والجنس وخبرة التمرين السابقة. ضع لنفسك أهدافًا واقعية وابذل قصارى جهدك لتحقيق المهام حتى تحصل على النتائج المرجوة.

نقدر حريتك في التحرك حتى تتمكن من عيش الحياة على أكمل وجه

إن إدراك أن لديك الحرية والوقت والطاقة والوسائل لتحسين صحتك يمكن أن يمنحك السعادة. يمكنك أن تقدر الحياة أكثر بالحركة ، وأن تختبر تمامًا أن لديك القدرات الجسدية لتحقيق شيء جيد لصحتك ورفاهيتك حتى تتمكن من متابعة شغفك وهدفك في الحياة.

كيف تقدر حرية التنقل بشكل كامل

  • استبدل 30 إلى 60 دقيقة من وقتك في الجلوس (الاستلقاء وعدم القيام بأي شيء أو تناول الطعام بدافع الملل) بشيء مثمر ونشط مثل ممارسة الرياضة.
  • احصل على دفتر يوميات واكتب أفكارك حول الفوائد التي يمكنك الحصول عليها من الحركة (مزاج أفضل ، عقل أكثر حدة ، جسم رشيق ، صحة وعقلية أكثر صحة) مقابل ما يمكنك الحصول عليه من مجرد البقاء على الأريكة.
  • انتبه لجسمك عند ممارسة الرياضة – الطريقة التي تتحرك بها ، وكيف تتنفس ، وكم تتعرق وكيف تنشط عضلاتك بالكامل. يمكنك تجربة الفرح فقط من خلال تقدير فرصتك في الحركة والتنفس لأن هذا يمكن أن يجعلك تشعر بأنك على قيد الحياة حقًا.

أرسل بريدًا إلكترونيًا إلى المؤلف على [email protected] أو متابعتها / مراسلتها على Instagrammitchfelipemendoza

احصل على آخر أخبار نمط الحياة يتم تسليمها إلى صندوق الوارد الخاص بك

You may also like...